رغم المخالب والنزيف (يناير – فبراير 2020)

(1) في سرير فارغ—————-لم أنم حتى الرابعة فجرًاواستيقظتُ بنفس الألم في صدري؛لم يغادر -ولم تغادر:نصف الليمونة التي تركتهاعلى أحد رفوف الثلاجة،ونصف كوب الماء الذي تركتهعلى الطاولة،ونصف الساندويتشونصف علبة النعناعوزجاجة عسل فارغة تمامًا،لم تغادر،نصف ذاكرتيونصف جسدي -تركت وراءك كل تلك الأنصاف الفارغةكي تطاردني أشباحكوتمنعني من المغادرة؛إنني الآن أبحثعن نصف الليمونةعن باكتات النعناعالتي شربتها -في كيس القمامة؛أبحث... Continue Reading →

مثل بندقة (ديسمبر 2019)

(1) احكي لي عن أيامك في المدينة البعيدة،هل غيرت رنة المنبه في هاتفك؟كيف تستيقظين صباح الجمعةوتذهبين إلى الجامعةوكأن ذلك الصباح لم يعد يعني أي شيء؟هل ما زالت أغاني وردة تصلك؟"آه يا ناعسة وخبرني يا بوياللي غرّبنا مين؟"كيف تحتملين كل ذلك الهدوء؟كيف تحتملين كل ذلك السقيع؟هل تؤلمك ركبتاك؟هل ما زال بإمكانك إطلاقهمامن فتحة البنطلونفي لذة الجريمة... Continue Reading →

Poems of Otherness

(1) The Flying Dutchman Life. A falling bird. A broken branch. Life. A reality that never happens. In a basement. You. A frozen kiss. On. Off. The light. Flickering. A shiver. Remembrance. A day of independence. To remember your hand. Hard to smile. A bird. A seagull. Roaming the shores. Never arrives. Never departs. Life.... Continue Reading →

لموميائي (نوفمبر 2019)

(1) بالأمس،كنتُ رجلًا آخر،كانت لي أحلام آخرى -بالأمسعبرت طريق البحرللمرة السادسة عشر في أسبوع -بالأمس،كنتُ طفلًا يحمل حقيبة ظهرأصابت عاموده الفقري بالتقوس -بالأمس،كنتُ أعرف كيف أتلو الكذباتعلى مسامعىمثل حكايات ما قبل النوم -بالأمس،كانت سذاجتيبحجم كرسي وثيرتحت مصباح خافت،أهز فيه جسدي بهدوء -بالأمس،رأيت بقعة دماءعلى حائط غرفتي الأبيض،ودرجة سلم مكسورة أمام الباب (2) تقل المسافة بيننا،كأن... Continue Reading →

أضع الأسطورة في جيبي (أكتوبر 2019)

(1) مساء ملائم لقصيدة؛للتو انتهت مكالمتناالتي حملت الكثير من الإحباطوالكثير الكثير من الإصرار!كل صباح أعد نفسي بصنعأفضل فنجان قهوة في العالم:أضع البن والماء على نار هادئة جدًاورغم أنها ستسغرق ما لا يقلعن عشرين دقيقةأنتظر -أنتظرهاوليهنأ محمود درويش بمجازه!انتهت قبل قليل محاضرة طويلةعن كفافيحيث افترض أحد المحاضرينأن جميع من في القاعة يعرف اليونانية -أخبرتك عدة مراتأنني... Continue Reading →

دماء في شقوق الحائط (أغسطس – سبتمبر 2019)

(1) في السادسة عشر،وضع والده على كتفهسلة التين الشوكي،ودفعه باتجاه الشمال -قال: هذه مئة جنيهوتلك تذكرة القطار؛عند نهاية الخط بحروفي الطريق مدن كبيرةأركب ولا تنزل قبل أن يصبح النيل نيلين،هذا الحائط الذي يرجه القطار كل صباحيحتاج إلى مال؛ لا بد أن تغلق فمك!هذا الحائط الذي تمر الأحلام خلفهسيهوي على رؤوسنا!أذهب إلى المحطة القريبة،ستجد هناك بشر... Continue Reading →

رينوار على الحائط (يونيو – يوليو 2019)

(1) أضع ساعتك على معصميوقطعة شوكلاته على الطاولةكي أمسك بطرف وجودك -أنهيت علبة الفريرو روشيهوساعتك على معصميتخبرني بأن يومًا واحدًا فقطقد مر منذ أمس! (2) تشبه الريح؛كيف أمسك بكفي غرفتي الضيقةدون أن تبعثر ملابسيالتي لطالما طلبت مني ماماأن أضعها في سلة الغسيل،وكيف أربط جسديإلى المكتبدون أن تحك حوافهبشرتي التي التهبتفي عراء غيابك -أعبر خلفك الصحراءوالمحيطفتسبق... Continue Reading →

يقول ريلكه (مايو 2019)

قطار الثالثة عصرًا إلى القاهرة———————————-امرأة في جلباب أسودتغسل في النيل قدميها -رجل عاري الصدريغسل في النيل رأسهوبينهما مجموعة أطفاليسيرون خلف أبقارهمفي حقول ذهبيةلا تعرف بمروري جوارهاحاملًا في جيبيعاصفة ثلجية،أنا لا أنتمي لهذا المناخولا لذلك الاختناق في إشارات المرور:تقولين أن حب تلك المدينةيعلمنا المازوخية -أفهمك الأن تمامًا؛ترسلين لي من برلينصورة لك تحت تمثال فيلهلم الأول،تبدين سعيدة... Continue Reading →

كنتُ أظن أن هنا تنتهي المدينة

(1) في الخامسة فتحت باب البيت لأول مرة وغادرت وجدتني إحدي الجارات على بعد مئة متر بكيت حين رأيتها فقد كنت أظن أنني وصلت أخر الدنيا - في الثالثة عشر كان أخر الدنيا عند حديقة السلسلة أمام المكتبة حيث الثور العجيب الذي يحمل امرأة في مشهد لم يفهمه الطفل، كنت فقط أظن أن هنا تنتهي... Continue Reading →

A WordPress.com Website.

Up ↑